مــــــــن نحــــــــــــــــــن    

 
 

من 1401هــ والى الآن ... أكثر من أربعين عام في نهج العطاء ، أكثر من ثلاثين عاما كانت جمعية الملك عبد العزيز الخيرية بتبوك يدا العون لكل من أعياه الفقر وأثقلت كاهله الحاجة ، منذ أن تأسست وهي تعمل في تحقيق الأهداف الاجتماعية والثقافية والصحية والتنموية من خلال إقامة المشاريع والبرامج والأنشطة الهادفة كما أن الجمعية تعمل جاهدة على تحقيق التكافل والتراحم بين فئات المجتمع وتقديم خدماتها البيئية والتوعوية والتدريبية التأهيليه ، كما يسعدها ويشرفها أن تضع على عاتقها جزء من عبء تحمل المسئولية تجاه العملية التنموية الهادفة وخاصة في مجال التنمية الأسرية وتثقيف وتطوير المجتمع .

رؤيتنــــــا :


  الريادة والتميز في العمل الخيري .

رسالتنـــــــــــا :
أن تضع على عاتقها جزء من تحمل المسؤولية والمساهمة مع الجهود الحكومية الرامية إلى تحقيق التنمية البشرية والقضاء على الفقر وتحقيق الذات والنهوض بالمجالات الاجتماعية التنموية التي تحقق الفائدة للمجتمع من خلال تقديم الرعاية والدعم وتفريج كربة الفقراء والمحتاجين والمساهمة في تأهيلهم وفق برامج الأسر المحتاجة.
 

أهدافنــــــــــــــــا :
 .العمل على نشر وتشجيع روح التكافل الاجتماعي بين فئات المجتمع و حصر الأسر والأفراد والمحتاجين إلى الرعاية وتقديم الصدقات والزكوات لهم بما يساعد على تحسين أوضاعهم الاجتماعية.
.تقديم المساعدات الخيرية – النقدية والعينية – للأسر والإفراد الذين يثبت استحقاقهم من خلال البحث الاجتماعي سواء  على شكل راتب أو مساعدة مقطوعة.
.العمل على تأهيل أفراد الأسر المحتاجة بالتعاون مع المؤسسات المختصة.
.المشاركة مع الهيئات الأهلية والحكومية في مساعدات منكوبي الكوارث.
.تقديم البرامج التدريبية والتعليمية المناسبة التي تحتاجها المنطقة.
.إنشاء المؤسسات الخيرية التي تقوم على خدمة الفقراء والمسنين ورعاية الأيتام.
.المشاركة في ترميم وبناء المساكن للفقراء والأرامل ومساعدة الغارمين بالحق وخاصة مساعدة أسرهم.

 

الفئات التي ترعاها الجمعية /

الأرامل -  المطلقات - الأيتام   - المعاقين   -المرضى - أسر السجناء   - نزيلات الصحة النفسية   - من ليس لهن عائل – الحالات الخاصة - المهجورات.

 وغيرهم من الفئات التي تحتاج للرعاية ولمد يد العون والمساعدة. 

 

 

 
 
 

نسعد بتواصلكم